ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

إجابة أهم 10 أسئلة عن جراحة تحويل مسار المعدة

يفكر الكثير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة في إجراء جراحة تحويل مسار المعدة، وتشغل بالهم العديد من الأسئلة المتعلقة بالعملية وإجرائها والجدوى منها، وسنجيب في هذه المقالة عن أهم 10 أسئلة متعلقة بعملية تحويل مسار المعدة.

  1. ما هي عملية تحويل مسار المعدة؟

هي واحدة من أحدث جراحات علاج السمنة، والتي يتم فيها تصغير حجم المعدة من خلال قص جزء من المعدة على شكل جيب، وتجاوز الجزء العلوي من الأمعاء، ويتم الاستعانة بالمنظار الطبي الذي يدخله الجراح من خلال شقوق جراحية صغيرة يعملها في بطن المريض.

  1. ما هو الفرق بين جراحة تحويل مسار المعدة وعملية تكميم المعدة؟

تختلف عملية تحويل مسار المعدة عن عملية تكميم المعدة في أن عملية تحويل المسار تتضمن تصغير حجم المعدة بالإضافة إلى تجاوز جزء من الأمعاء، بينما عملية تكميم المعدة تقتصر على تصغير حجم المعدة فقط.

  1. من هم الأشخاص المناسبين لإجراء عملية تحويل مسار المعدة؟

هناك عدة أشخاص تناسبهم عملية تحويل مسار المعدة، وهم:

  • الأشخاص المصابون بالسمنة المفرطة ولم يستطيعوا التخلص من السمنة بممارسة الرياضة واتباع الحميات الغذائية.
  • الأشخاص الذين يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من 40.
  • الأشخاص الذين يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من 35 ويعانون من أمراض صحية خطيرة كمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين لم يستطيعوا التوقف أو التقليل من تناول السكريات والحلويات.
  1. كم هو الوزن الذي يفقده الجسم بعد جراحة تحويل مسار المعدة؟

تعد عملية تحويل مسار المعدة من أكثر عمليات علاج السمنة التي تخلص الجسم من الوزن الزائد، ففي هذه العملية يستطيع الشخص التخلص من حوالي 60-70% من وزنه الزائد خلال عام فقط من إجراء العملية الجراحية.

  1. ما هي مميزات عملية تحويل مسار المعدة؟

هناك عدة مميزات تجعل من عملية تحويل مسار المعدة العملية الأمثل لخسارة الوزن وهي:

  • لو طرأ أمر ما، يمكن التراجع عن عملية تحويل مسار المعدة، فهي لا تزيل أجزاء المعدة أو الأمعاء بشكل كامل خارج الجسم.
  • تصلح هذه العملية لعدة أشخاص لا يستطيعون إجراء باقي أنواع جراحات السمنة، كالأشخاص الذين لم يستطيعوا التوقف عن تناول السكريات والمشروبات الغازية.
  • تقلل من شعور الجسم بالجوع، وذلك من خلال تقليل إفراز هرمون الجوع.
  • تساعد على التخلص من الوزن بنسبة كبيرة قد تصل إلى 70% في أول عام بعد الجراحة.
  • تساعد مرضى السكري من النوع الثاني على السيطرة على المرض والشفاء منه.
  1. ما هي التحاليل الطبية اللازمة قبل إجراء جراحة تحويل مسار المعدة؟

يحتاج الشخص قبل إجراء عملية تحويل مسار المعدة إلى القيام بعدة تحليلات طبية تتضمن فحوصات الدم، وفحص وظائف الغدد الدرقية والكظرية، وإجراء صورة تلفزيونية للبطن والمرارة، وفحص وظائف الكبد والكلى، وغيرها من التحاليل التي قد يحتاجها الطبيب لإجراء العملية.

  1. ما هي الإرشادات الخاصة بمرحلة ما بعد عملية تحويل مسار المعدة؟

ينصح بالالتزام بكافة التعليمات التي يقدمها الطبيب بعد العملية والتي تتضمن:

  • الاعتماد على السوائل والأطعمة اللينة في الأسابيع الأولى بعد عملية تحويل مسار المعدة.
  • الالتزام بتناول جميع الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • شرب كميات كبير من الماء، لمنع حدوث أي آثار جانبية.
  • الاتصال مباشرة بالطبيب في حالة ظهور أي أعراض جانبية للعملية.
  1. هل يتأثر النظام الغذائي بعد جراحة تحويل مسار المعدة؟

لا يتأثر النظام الغذائي بشكل كبير في هذه العملية، فهي مصممة خصيصًا للحالات التي لم تستطع أن تتوقف عن تناول السكريات، ولكن العمل على اتباع نظام غذائي صحي يساعد في خسارة الوزن بشكل أكبر.

  1. هل هناك حاجة لتناول المكملات الغذائية بعد عملية تحويل مسار المعدة؟

نعم، يحتاج الأشخاص الذين قاموا بعملية تحويل مسار المعدة إلى التزود بالمكملات الغذائية حسب وصف الطبيب، وذلك لأنه يتم في العملية تجاوز الجزء في الأمعاء المسؤول عن امتصاص الجسم لبعض العناصر الغذائية.

  1. هل تساعد جراحة تحويل مسار المعدة مرضى السكري؟

نعم، تساعد جراحة  تحويل مسار المعدة مرضى السكري من النوع الثاني على علاج هذا المرض أو التخفيف من حدته.