ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

الفرق بين تحويل المسار و تحويل مسار المعدة المصغر

 تمثل السمنة المفرطة قلقاً يؤرق حياة الكثير من الناس، وتهدد حياتهم من خلال الأمراض الناتجة والمرتبطة بها. وتعتبر جراحات السمنة حل فعّال في علاج السمنة والأمراض المرتبطة بها مثل مرض السكرى من النوع الثاني وخصوصاً جراحة تحويل المسار المصغر التي تساعد في شفاء مرضى السكرى بنسبة 95 %. ويعد تحويل مسار المعدة إجراء آمن بشكل عام وفائدته الأساسية هي أنه يساعد في فقدان الوزن بشكل كبير لدى مرضى السمنة المفرطة، وحسب الدراسات الحديثة فإنه يزداد أيضاً متوسط العمر المتوقع للمرضى بعد نجاح عمليات تحويل المسار.

ما الفرق بين عملية تحويل المسار و تحويل مسار المعدة المصغر؟

يعتقد الكثير من الأشخاص أن جراحة تحويل المسار التقليدية هي نفسها جراحة التحويل المصغر التي ظهرت حديثاً وانتشرت بشكل ملحوظ. وعلى الرغم من أنه لا يوجد اختلاف ضخم من حيث المبدأ والفكرة بين كلا الجراحتين حيث إن كلاهما يعتمد مبدأً واحداً وهو تصغير حجم المعدة وبالتالي المساعدة في خسارة الوزن بشكل كبير ولكن تختلف عملية تحويل المسار المصغر في أنه يتم تقسيم المعدة إلى قسمين صغيرين وتتحول المعدة إلى أنبوب ضيق عوضاً عن شكل الكيس الكروي في عملية تحويل المسار التقليدية، وبالنظر الى الدراسات الحديثة فإن جراحة تحويل المسار المصغر هي عملية وآمنة وفعالة ومضاعفاتها أقل من عملية تحويل المسار التقليدية وتتطلب وقت أقل في التعافي. 

تعتبر جراحات تحويل مسار المعدة من أكثر جراحات السمنة شيوعاً لأنها صممت لكي تناسب جميع مرضى السمنة وكذلك المرضى الذين يريدون التخلص نهائيًا من مرض السكري. كما أنها تتم باستخدام المنظار الجراحي مما يجعلها آمنة جدًا ولا تحتاج لفترة نقاهة طويلة حيث يمكن أن يغادر المريض المستشفى بعد يومان من إجراء الجراحة ويمارس حياته الطبيعية تدريجياً خلال أربعة أسابيع. بالإضافة الى أنها لا تتسبب فى تساقط الشعر ولا تسبب ضعف عام في صحة المريض. وفى بعض الحالات قد تساعد جراحات تحويل المسار على زيادة فرص الإنجاب من خلال فقدان الوزن الزائد بعد سنة واحدة من العملية.

ما هي مخاطر عملية تحويل مسار المعدة؟ وكيف نتجنبها؟

بالنسبة لمخاطر تحويل مسار المعدة التقليدي فإن المريض قد يعاني من بعض المشاكل قصيرة المدى بعد الجراحة مثل النزيف والعدوى ومشاكل التسريب أو مشاكل طويلة المدى مثل انسداد القولون وحصوات المرارة. ويمكن تجنب هذه المشاكل عن طريق الفحص الدقيق قبل الجراحة وخبرة الطبيب والتزام المريض بإرشادات ما بعد الجراحة. وتتجنب جراحة تحويل مسار المعدة المصغر معظم مشاكل جراحة تحويل المسار التقليدية قصيرة المدى وطويلة المدى بسبب أنها أقل في التدخل الجراحي. وفي عملية تحويل المسار بنوعيها عادة ما يتم فقدان الكثير من الوزن خلال العام الأول من إجراء الجراحة بمتوسط أكثر من 60 % من الوزن الأضافى، كما يزداد شعور معظم المرضى بالشبع وتحسن العديد من المشاكل الصحية الناتجة عن زيادة الوزن.

ما هو نظام الأكل الأنسب بعد عملية تحويل مسار المعدة المصغر؟

بعد جراحات تحويل مسار المعدة يمكن للمريض تناول جميع أنواع الطعام الذي يرغب في تناولها تدريجياً وذلك لأنها تعتمد على عدم امتصاص السعرات الحرارية العالية ولكن فترة تناول الفيتامينات والمعادن بعد جراحة تحويل المسار المصغر تكون أقل من الأخرى.

 ويمكن الآن الاعتراف بأن جراحة تحويل المسار المصغرة أفضل من تحويل المسار (في حالة أن المريض مناسب لكلا العمليتين) بسبب مميزاتها المختلفة من حيث علاج مرض السكري بشكل نهائي أو تجنب كثير من مضاعفات جراحة تحويل المسار. ولكن فى الواقع أن نجاح جراحة تحويل المسار المصغر يعتمد بشكل أكبر على خبرة الجراح واستخدامه للأجهزة الطبية الحديثة.