ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

أعراض التسريب بعد عملية تكميم المعدة وكيفية تجنبها

يلجأ الكثير لإجراء جراحات إنقاص الوزن وعلاج السمنة بعد مواجهة صعوبة في فقدان الوزن بالطرق التقليدية، وتتعدد أنواع عمليات السمنة ما بين عملية تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة.

بالرغم من كونها وسيلة آمنة وفعالة لعلاج السمنة المفرطة؛ إلا أنه قد تحدث بعض المضاعفات غير المرغوب فيها مثل التسريب أو النزيف بعد عمليات السمنة، خاصةً إذا كان الجراح لا يمتلك المهارة والخبرة الكافيين، أو بسبب إهمال المريض لتعليمات ما بعد العملية، مما يجعل حدوث التسريب من أشهر المضاعفات. 

كيف تتم عملية تكميم المعدة؟

تُجرى عملية تكميم المعدة عادة باستخدام المنظار، ونتيجة للتطور الذي يحدث في جراحات المناظير؛ أصبحت العملية بأكملها تتم من خلال 3 شقوق فقط في ثنيات الجلد المخفية في البطن، بحيث لا يزيد سمك الواحد منها عن 1 سم مما يجعلها تلتئم سريعًا بعد العملية.

يتم إدخال الأدوات الجراحية من خلال الشقوق لقص جزء من المعدة حتى يصبح الجزء المتبقي يمثل حوالي 1/10 حجم المعدة السابق وبالتالي يتقلص حجمها.

كيف يحدث التسريب بعد عملية تكميم المعدة؟

في تكميم المعدة؛ يتم قفل الجزء الذي تم قصه من المعدة باستخدام الدبابيس التي تلتئم في وقت قصير، إلا أنه في بعض الحالات ونتيجة لضعف الإمكانيات وقلة مهارة الجراح قد يتم تثبيت الدبابيس بشكل غير صحيح، مما يؤدي إلى حدوث تسريب للعصارات الهضمية التي تفرزها المعدة والتهاب الغشاء البريتوني، وهو من أخطر المضاعفات التي يمكن أن تؤثر على نجاح العملية .

أعراض التسريب بعد عملية تكميم المعدة:

يحدث التسريب بعد عملية تكميم المعدة في مرحلة مبكرة في الأسبوع الأول أو في مرحلة متأخرة بعد عدة أسابيع من إجراء الجراحة؛ نتيجة لعادات غذائية خاطئة تؤدي إلى ضغط على مواضع التدبيس وحدوث التسريب.

وتشمل أعراض حدوث التسريب:

  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم في المعدة.
  • خروج سوائل من الجرح الخارجي.
  • انخفاض إنتاج البول.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • القيء والغثيان.
  • ألم في منطقة الكتف الأيسر.

ومن العوامل التي تزيد من خطر حدوث التسريب بعد عملية تكميم المعدة؛ أن يكون المريض قد خضع لجراحة باطنية سابقة أو يعاني مشكلات صحية أخرى بجانب السمنة.

وعند ملاحظة أي أعراض تشير إلى حدوث التسريب يجب التوجه للطبيب فورًا لضمان سلامة المريض في أسرع وقت. 

كيف يتم تشخيص التسريب بعد عملية تكميم المعدة والتعامل معه؟

عند ظهور أي من أعراض التسريب على المريض يتم اللجوء إلى عدة طرق للتأكد من وجود تسريب فعلي أم لا؛ ومنها الفحص بالأشعة المقطعية أو فحص بمنظار البطن العلوي.

يتضمن الإجراء ابتلاع صبغة سائلة تظهر في الأشعة السينية X-RAY عند خروجها من المعدة وقد يتم عمل جراحة سريعة لتحديد منطقة التسريب.

وتشمل بعض الخطوات المُتبعة للتعامل مع التسريب بعد عملية تكميم المعدة الآتي:

  • إعطاء المضادات الحيوية من خلال الحقن الوريدي لتوفير سرعة عمل أسرع.
  • استخدام المنظار العلوي لوضع دعامة مؤقتة عبر منطقة التسريب.
  • امتصاص أي مواد ناتجة عن التسريب لتجنب حدوث عدوى، أو عمل جراحة جديدة.
  • وقف جميع الوجبات عن طريق الفم، قد تكون التغذية من خلال أنبوب مباشرة إلى الأمعاء حتى يلتئم التسريب.

مخاطر التسريب بعد عملية تكميم المعدة:

قد يتسبب التسريب في حدوث عدوى ونزيف إلى حين أن يتم علاجه بالشكل المناسب، ويعتبر التسريب أحد المضاعفات الخطيرة التي من الممكن أن تشكل خطر على الحياة إذا لم يتم علاجها سريعًا وإزالة جميع آثارها.

وتشمل مضاعفات التسريب على المدى الطويل:

  • قرحة المعدة.
  • حدوث ندوب.
  • ضيق المجرى الواصل بين المعدة والأمعاء (التضييق المعدي).
  • الالتهاب الرئوي الذي يحدث نتيجة لانتشار العصارة الهضمية في الرئتين.
  • قد تنشأ قناة تصريف عبر الجلد تُسمى الناسور إذا كان العلاج غير مناسب، ويمكن أن يتكون الناسور أيضًا بين جيب المعدة والاثنى عشر.

كيف يمكن تجنب حدوث مضاعفات التسريب بعد عملية تكميم المعدة؟

  • يجب اختيار الجراح ذو المهارة والخبرة العالية وكذلك اختيار المكان المناسب المجهز بالوسائل الحديثة والأدوات الأمريكية العالمية.
  • استخدام التقنيات الحديثة عالية الجودة كالدباسات الذكية والدباسات الأمريكية يضمن نتيجة آمنة ونجاح تام للعملية بدون تسريب.
  • تطبيق طريقة تثبيت منديل المعدة (Omentopexy) والتي تُعد الأفضل والأحدث في منع حدوث التسريب بعد عمليات التكميم والتي يتم فيها إعادة تثبيت طبقة من الدهون على الجزء المتبقي من المعدة بعد التكميم وبذلك تصل نسبة التسريب إلى 0%.
  • ضرورة عمل اختبار التسريب أثناء العملية وذلك بتمرير مادة الميثيلين الأزرق من الفم تحت ضغط عالي للتأكد من كفاءة التدبيس وسلامته.
  • الالتزام بالنظام الغذائي الصحي والتعليمات التي يوصي بها الطبيب لتجنب حدوث أي ضغط على المعدة يؤدي إلى التسريب.