ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

كيف تساعد تحويل مسار المعدة في علاج السكري؟

تعمل جراحات علاج السمنة المفرطة مثل تحويل مسار المعدة على إنقاص الوزن بشكل فعال وكذلك علاج الأمراض التي ترتبط بها مثل ارتفاع ضغط الدم وزيادة معدلات الكوليسترول في الدم وداء السكري من النوع الثاني وصعوبة التنفس أثناء النوم؛ حيث أثبتت الأبحاث أن إنقاص الوزن له القدرة على علاج تلك الأمراض وتحسين حالة الجسم بشكل عام.  تعتمد عمليات علاج السمنة على تصغير حجم المعدة مما يساعد في الحد من تناول الطعام وبالتالي تقليل المواد الغذائية التي يقوم الجسم بامتصاصها وهو ما يُعطي نتائج مبهرة في إنقاص الوزن خلال وقت قصير والتمتع بصحة أفضل بشكل عام. إن تحويل مسار المعدة من الجراحات التي أثبتت كفاءتها في علاج الأمراض المزمنة وخاصة مرض السكري من النوع الثاني، وذلك عن طريق إنقاص الوزن وزيادة حساسية الجسم تجاه هرمون الإنسولين  الذي يساعد على خفض معدلات السكر في الدم بعد إجراء الجراحة بفترة قليلة، كما تتميز العملية بوجود أقل حد من الآثار الجانبية والمُضاعفات الخاصة بالجراحات المفتوحة.

تحويل مسار المعدة لعلاج مرض السكري:

ينصح الأستاذ الدكتور كريم صبري - استشاري جراحات السمنة المفرطة والمناظير - أصحاب الوزن الزائد بإجراء جراحات السمنة في حالة وصول مؤشر كتلة الجسم إلى 35 كجم/م2 في النساء و40 كجم/م2 في الرجال، ولكن في حالة الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة مثل النوع الثاني من داء السكري يُفضل إجراء العملية عند مؤشر كتلة الجسم 32 كجم/م2 عند النساء و35 كجم/م2 عند الرجال وخاصة إذا لم تستطع الأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة إنقاص الوزن وخفض مستويات السكر في الدم. وقد أثبتت النتائج المرتبطة بجراحات علاج السمنة المفرطة مثل تحويل مسار المعدة امتلاكها القدرة على علاج داء السكرى بإعادة معدلات السكر في الدم إلى معدلاته الطبيعية مرتين ونصف أسرع من الأنظمة الغذائية والطرق التقليدية لفقدان الوزن.

ما هي أسباب ارتفاع معدلات الجلوكوز في الدم؟

يقوم الجسم بضبط معدلات السكر في الدم من خلال العمل على إفراز هرمون الإنسولين الذي يساعد في تخزين الجلوكوز داخل الخلايا في صورة طاقة لحين الحاجة، وتتسبب زيادة الوزن المفرطة في عدم استجابة مستقبلات هرمون الإنسولين الموجودة على الخلايا وهو ما يُعرف بحالة مقاومة الجسم لهرمون الإنسولين مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات السكر في الدم عن المعدل الطبيعي.

كيف تتم عملية تحويل مسار المعدة؟

عملية تحويل مسار المعدة تتم عن طريق تقسيم المعدة إلى قسمين؛ قسم علوي صغير وقسم سفلي أكبر. القسم العلوي من المعدة والذي يُطلق عليه (حقيبة) أو Pouch هو المكان الذي تصل إليه الأطعمة التي تتناولها، ويتماثل حجمه مع حجم حبة الجوز، ويؤدي صِغَر حجم ذلك الجزء من المعدة إلى تناول كميات أكل أقل من الطعام وبالتالي فقدان الوزن بشكل سريع.  ثم يقوم الأستاذ الدكتور كريم صبري أثناء الجراحة بالخطوة الثانية وهي توصيل جزء محدد من الأمعاء الدقيقة بالجزء العلوي من المعدة، وبهذه الطريقة ينتقل الطعام مباشرةً إلى الأمعاء مُتخطيًا مسافة طويلة من مسار الأكل الطبيعي وهو الأمر الذي يُساعد الجسم على امتصاص سعرات حرارية أقل.

ما هي النتائج المتوقعة بعد عملية تحويل مسار المعدة لمرضى داء السكري؟

عادةً تتحسن حالة مرضى السكر بانخفاض معدلات الجلوكوز في الدم خلال فترة قصيرة بعد العملية، كما يؤكد العديد ممن خضعوا لعملية تحويل مسار المعدة إمكانية الحد من جرعات الأدوية الخاصة بعلاج مرض السكر وربما التوقف عن تناول البعض الآخر بعد استشارة أطبائهم المتخصصين.