ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

كيف تضمن نجاح جراحة تحويل مسار المعدة بالدباسة الذكية Signia؟

تعتبر عملية تحويل مسار المعدة بالدباسة الذكية Signia من أنجح عمليات السمنة في إنقاص الوزن حيث يتم فيها تصغير حجم المعدة وربط المعدة الجديدة الصغيرة بالثلث الأخير من الأمعاء مباشرة، ويعمل ذلك على تقليل امتصاص الطعام وخاصًة الدهون والسكريات. ويمكن تعريف تحويل مسار المعدة أيضًا بأنها عملية يتم فيها عمل جيب صغير في المعدة لمرور الطعام مباشرة إلى نهاية الأمعاء، وبذلك يتم تجاوز الإثنى عشر وأول 2 متر من الأمعاء تقريبًا. وتلك المميزات جعلت عملية تحويل مسار المعدة بالدباسة الذكية Signia تنال الشهرة والثقة في مجال علاج السمنة، فهي الخيار الأول لأصحاب السمنة المصابين بمرض السكري من النوع الثاني لأنها تساعد في الشفاء من مرض السكر أو تقليل جرعات الأدوية التي يحتاجونها لضبط سكر الدم. كما أن جراحة تحويل مسار المعدة تساعد في علاج الآم العظام وعلاج ارتجاع المريء بكفاءة. ونظرًا لكل هذه الفوائد، يجب أن نذكر بدقة أفضل الطرق التي تؤدي لنجاح هذه الجراحة بنسبة 100% ،وتحقيق حلم خسارة الوزن بشكل سريع وآمن والتخلص من أي مضاعفات بسبب السمنة المفرطة.

ما هي العوامل التي تضمن نجاح جراحة تحويل مسار المعدة؟

1- اختيار الجراحة المناسبة يبدأ نجاح أي جراحة باختيار الجراح المتخصص ذو السمعة الطيبة والخبرة الكبيرة والذي يهتم باستخدام أفضل الدباسات مثل الدباسة الذكية Signia. وفي عمليات تحويل مسار المعدة من المهم أيضًا التدقيق في اختيار نوع الجراحة، فتحويل مسار المعدة يتضمن ثلاثة أنواع من الجراحات يكون لكل واحدة منهم طريقة مختلفة في تغيير مسار المعدة ومميزات مختلفة. وتتضمن أنواع جراحات تحويل مسار المعدة ما يلي: جراحة تحويل مسار المعدة الكلاسيكي تعتبر جراحة معقدة نسبيًا حيث يتم فيها عمل وصلتين؛ الأولى لربط جيب المعدة الصغير بالأمعاء، والثاني لربط الأمعاء بالأمعاء، وهنا لا يتم امتصاص الطعام في المعدة ويبدأ امتصاص الطعام في الأمعاء بعد حوالي 150 سم من بداية الأمعاء الدقيقة، ولذلك تضمن هذه الجراحة نقص كبير في الوزن بوتيرة سريعة، وهي الأفضل لمرضى السكر. ولكن يحتاج الشخص بعدها إلى الالتزام بالجرعات المحددة من الفيتامينات لتعويض جسمه عما لا يتم امتصاصه من الطعام بشكل كافي.      جراحة تحويل مسار المعدة المُصغر هي الجراحة المعتادة حيث يتم فيها عمل جيب طولي في المعدة وربطه بالأمعاء مباشرة بعد تخطي مسافة 2 متر، ويعمل ذلك أيضًا على تقليل امتصاص الطعام، وتساعد الشخص على خسارة 60-70% من وزنه في أول 6 شهور. ويُعتبر اجراؤها أسهل نسبيًا من العملية الكلاسيكية كما أنها تتم بالمنظار والدباسات الحديثة (Signia) في أمان ودقة كبيرة.     جراحة الساسي SASI هي جراحة حديثة نسبيًا وتدخل ضمن جراحات تحويل مسار المعدة تحت مُسمى " تحويل مسار المعدة ثنائي التجزئة "، وقد ساهم في تطويرها الأستاذ الدكتور كريم صبري، وهو من أوائل الجراحين الذين قاموا بها في الوطن العربي، كماأهتم بنشر الأبحاث عن الطرق الأفضل لتنفيذها للحصول على أفضل النتائج. وهي من العمليات الناجحة أيضًا في علاج مرضى السكر من النوع الثاني، وأحد مميزاتها المهمة أنها من أقل العمليات التي يترتب عليها حدوث نقص في الفيتامينات نظرًا لمرور جزء صغير من الطعام في مسار الامتصاص الطبيعي للجسم.     2- استخدام الدباسة الذكية Signia في قص وتدبيس المعدة تأتي أغلب مضاعفات جراحات السمنة نتيجة استخدام أدوات غير جيدة. فالأدوات الغير جيدة المُستخدمة في تدبيس المعدة قد تؤدي إلى حدوث تسريب عصارة المعدة خارجها نتيجة سوء التدبيس. ولذلك يأتي استخدام الأدوات الحديثة على قمة النصائح التي تضمن نجاح جراحات السمنة. الدباسات الجيدة  تفرض نفسها على الطبيب الجراح نظرًا لمميزاتها والتسهيلات التي تُضيفها للجراحة، ولذلك قام الأستاذ الدكتور كريم صبري باختيار الدباسة الذكية Signia لأنها الأفضل في تدبيس المعدة بأمان؛ فهي تقوم بشكل أتوماتيكي بحساب سمك جدار المعدة قبل تدبيسه واختيار الدبابيس التي تلائم ذلك السُمك لضمان أعلى متانة وتوفير أقل ضرر للأنسجة. كما أنها دباسة ذات قوة كبيرة يستطيع الجراح التحكم بها من خلال ضغط واحدة بسهولة. وقد أثبت الدباسة الذكية Signia دورها الفعال في نجاح الثلاثة أنواع من جراحات تحويل مسار المعدة التي شرحناها بالتفصيل، وأصبح الاعتماد عليها أحد عوامل نجاح جراحات السمنة في مركز الأستاذ الدكتور كريم صبري. 3- الإلتزام بنصائح التغذية وتناول الفيتامينات من أحسن نتائج جراحات تحويل مسار المعدة بالدباسة الذكية Signia هي النزول في الوزن بشكل ثابت بدون الشعور بالجوع، بالإضافة إلى علاج الأمراض المُصاحبة للسمنة خاصة السكر والضغط وارتفاع الكوليسترول وارتجاع المريء. ويحتاج الحصول على هذه النتائج إلى الالتزام من جانب الشخص في تغيير نمط حياته بأسلوب أكثر صحة ونظام غذائي أكثر توازنًا وملائمة مع حالة المعدة الجديدة. ويتضمن نظام الأكل بعد عمليات تحويل مسار المعدة الاعتماد على الأطعمة الشفافة كالشوربة المخلية لمدة أسبوع ثم الانتقال التدريجي للأطعمة اللينة ثم الصلبة المهروسة. ويختلف تناول الفيتامينات من شخص لأخر، ولكن في أغلب الحالات يتم وصف الفيتامينات لمدة لا تقل عن عام، ثم يتم عمل الفحوصات والتحاليل حيث يمكن تقليلها بشكل كبير بعد ذلك. ومن أسباب التشديد على تناول الفيتامينات ألا يتعرض الشخص لأعراض جانبية غير مرغوبة مثل تساقط الشعر أو الإمساك أو الإسهال، وتعتبر أشهر الفيتامينات التي يتم وصفها هي أدوية الحديد والكالسيوم وفيتامين (ب 12). 4- تغيير نمط الحياة الحركي والالتزام بالرياضة تجعل السمنة المفرطة بعض الأشخاص في حالة كسل دائم وعدم الرغبة في الحركة، ولكن بعد جراحات علاج السمنة يجب مناهضة هذا الإحساس والالتزام بالرياضة الخفيفة أو المشي على الأقل لمدة نصف ساعة  وذلك بعد مرور فترة على الجراحة يحددها الطبيب الجراح. ولا يجب القلق حول كيفية القيام بهذه الرياضات أو طبيعة الحركات الرياضية التي عليك تجربتها فسوف يقوم فريق الأستاذ الدكتور كريم صبري بتقديم كافة النصائح بشكل مُفصل والمتابعة المستمرة بكافة وسائل التواصل للإجابة السريعة عن أي استفسارات.