ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

نصائح مهمة بعد عملية تكميم المعدة

جراحات علاج السمنة المفرطة خطوة كبيرة ومهمة في علاج أصحاب الوزن الزائد، فهي بالنسبة لهم تُعتبر نقطة التحول التي تفصلهم عن التمتع بحياة صحية سليمة، وهي البداية لمرحلة جديدة من الحياة. تُعتبر عملية تكميم المعدة هي الحل الأمثل بالنسبة للأشخاص أصحاب السمنة المفرطة وخاصة محبي النشويات والدهون للتخلص من وزنهم الزائد، حيث يتم إزالة جزء كبير من المعدة يصل إلى 70% من حجمها الطبيعي لمساعدتهم على تقليل كمية الأكل التي يتناولونها يوميًا، وبالتالي فقدان الوزن بشكل أسرع من المتوقع. بعد عملية تكميم المعدة يحتاج الشخص إلى تغييرات واضحة في نمط الحياة، والطريقة التي يتناول بها الطعام، والاعتياد على ممارسة بعض النشاطات والرياضة خلال اليوم، والكثير من التغيرات الأخرى  التي يوضحها لنا الأستاذ الدكتور كريم صبري - استشاري جراحات السمنة المفرطة والمناظير - خلال المقالة.

النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة

بعد عملية تكميم المعدة وخروج المريض من المستشفى، تبدأ أهم فترة في مرحلة فقدان الوزن وهي تلك الفترة التي يفقد فيها جزء كبير من وزنه بأقل مجهود، خاصةً إذا اتبع تعليمات الطبيب بشكل كامل بعد الجراحة. يبدأ الأستاذ الدكتور كريم صبري بوضع خطة النظام الغذائي الذي يتبعه المريض بعد الجراحة مباشرة، وتحديدًا في أول 4 إلى 6 أسابيع. ويبدأ النظام بشرب السوائل والعصائر الطبيعية وبعض الأطعمة اللينة مثل الجيلي والكاسترد في مدة تتراوح من 10 إلى 15 يوم بعد الجراحة حتى يستطيع الجسم التكيف مع حجم المعدة الجديد وتغيير نظام الهضم. وفي الفترة التالية يبدأ المريض بتناول الأطعمة اللينة سهلة الهضم، والأطعمة المهروسة مثل البطاطس ويستمر ذلك لمدة أسبوعين، وفي المرحلة الأخيرة من الفترة الأولى يسمح الطبيب للمريض بتناول اللحوم الطرية المطهية جيدًا، والبدء في تناول الألياف سهلة الهضم. وفي خلال الـ 6 أسابيع الأولى لا ينصح دكتور كريم إطلاقًا بتناول أي من اللحوم الصلبة حتى لا تتسبب في ظهور مشاكل في الهضم أو الشعور بالإمساك. وتُعتبر تلك الفترة هي الأهم في حياة أصحاب السمنة المفرطة بعد الجراحة، لأنها أحد المعايير الأساسية في نجاح العملية.

النظام الغذائي بعد أول شهرين من عملية تكميم المعدة

 في الفترة بعد مرور أول شهرين بعد عملية تكميم المعدة يستطيع الشخص تناول أي نوع من الطعام، حيث أن الجسم قد اعتاد على تناول كمية معينة وكذلك اعتاد على طريقة الهضم الجديدة، فلا ضرر من تناول أي نوع من أنواع الطعام ولكن دون أن يكون بالقدر الزائد عن حاجة المعدة. لكن في الحقيقة سوف تجد نفسك تميل أكثر إلى تناول الطعام الصحي ولكن بكميات أقل لأنه أكثر راحة على المعدة أثناء الهضم، وكذلك تتناول طعامك على فترات متباعدة خلال اليوم. لذا ينصح دكتور كريم صبري - استشاري جراحات السمنة المفرطة والمناظير - بتقسيم وجبات الطعام إلى 5 وجبات يوميًا، وعدم الجمع بين الطعام والشراب في وقت واحد أو أثناء تناول الطعام. تناول الطعام الصحي بعد العملية مع الفيتامينات والأدوية المطلوبة حسب حالة كل شخص سوف يحد من ظهور الآثار الجانبية بعد تكميم المعدة مثل: نقص المعادن في الجسم، وفقدان الشعر، أو الشعور بالإرهاق والتعب.

أهم النصائح بعد عملية تكميم المعدة

التزام المريض بالنصائح التي يقدمها الطبيب تعتبر من أهم العوامل المساعدة في إنقاص الوزن بالشكل المرغوب فيه، لذلك يقدم لكم الأستاذ الدكتور كريم صبري أهم النصائح والتعليمات بعد عملية تكميم المعدة:
  • الالتزام بالنظام الغذائي الخاص بتناول الطعام والشراب بعد العملية.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري أيًا كان نوعها.
  • تناول الطعام على وجبات متقطعة خلال اليوم.
  • تجنب الخلط بين الطعام والشراب في وقت واحد.
  • تناول الأدوية والمكملات الغذائية الموصوفة بجرعاتها المحددة.
  • شرب كميات كافية من المياه يوميًا للحفاظ على رطوبة الجسم.