ا.د كريم صبرى

استشاري جراحات السمنة والمناظير

هل يمكن إجراء عمليات علاج سمنة الأطفال بأمان؟

إجراء عمليات علاج سمنة الأطفال من أكثر المواضيع المطروحة في الوقت الحالي، فالسمنة عند الأطفال أصبحت مشكلة صحية عالمية خاصة في الدول النامية، وقد لوحظ انتشارها بين أفراد الجيل الجديد بشكل أكبر بكثير من الأجيال القديمة، فحسب منظمة الصحة العالمية فإنه من المتوقع إذا استمرت نفس الظروف الحالية أن يصل عدد الرضع والأطفال الذين يعانون من السمنة إلى 70 مليون طفل بحلول عام 2025م، وكما للسمنة آثاراً سلبيةً ومخاطر على صحة الكبار، كذلك فإن إصابة الأطفال بها لا تعد أمراً سهلًا، فمن المحتمل أن تصحب السمنة الأطفال في مستقبلهم، بالإضافة إلى زيادة احتمالية إصابتهم بالعديد من العواقب الصحية التي لا تحمد عقباها مثل أمراض القلب والشرايين، ومرض السكري، وبعض أنواع السرطان؛ لذلك فإن من المهم بمكان أن يبحث الأب والأم عن حل لهذه المشكلة، ومع تقدم الأساليب الطبية في العصر الحالي فقد بدأ تساؤل الأهل حول إمكانية إجراء عمليات علاج السمنة للأطفال المصابين؟

هل يمكن إجراء عمليات علاج سمنة الأطفال؟

الإجابة على هذا السؤال هو نعم، يمكن إجراء عمليات علاج السمنة للأطفال المصابين. عند إصابة طفلك بالسمنة فإن الخطوة الأولى هو التوجه إلى الطبيب المختص لتحديد السبب الأساسي للإصابة بالسمنة، فبعيدًا عن النظام الغذائي غير الصحي فمن الممكن أن يكون السبب وراء زيادة الوزن سبباً مرضياً، ويقوم الطبيب بتحديد هذا السبب بعد القيام بالفحوصات الطبية، كذلك فإنه يحدد العلاج المناسب لحالة طفلك، فأحياناً قد لا تنجح الطرق التقليدية من الرياضة والحمية الغذائية في علاج السمنة، فتصبح حينها جراحة السمنة هي العلاج الأنسب لذلك، ومن أكثر جراحات السمنة شيوعاً التي تجرى حالياً للأطفال هي عملية تكميم المعدة.

ما هي الحالات التي يمكن فيها إجراء عمليات علاج سمنة الأطفال ؟

هناك عدة عوامل يحدد من خلالها الجراح الخيار المناسب للعلاج، وتتضمن هذه العوامل مؤشر كتلة الجسم بالإضافة إلى المخاطر الصحية المرتبطة بالسمنة عند الطفل،ومن خلال هذين العاملين يحدد الطبيب الإجراء المناسب للعلاج، وتشمل الحالات التي يمكن إجراء عمليات علاج السمنة للأطفال المراهقين فيها ما يلي

  1. أن يكون مؤشر كتلة الجسم عند المريض 35 كجم/م2 أو أكثر، مع وجود أمراض رئيسية مثل السكري من النوع الثاني أو توقف التنفس أثناء النوم بشكل متوسط أو شديد.
  2.   أن يكون مؤشر كتلة الجسم عند المريض 40 كجم/م2 أو أكثر، مع وجود أمراض أقل حدة من المجموعة الأولى مثل ارتفاع ضغط الدم أو الكوليسترول، أو توقف التنفس أثناء النوم بشكل متوسط أو خفيف.

ما هي أهم إيجابيات إجراء عمليات علاج سمنة الأطفال ؟

عند علاج السمنة عند الأطفال بالمناظير فإن فقدان الوزن بشكل ملحوظ بعد الجراحة يحسن من اضطرابات الأكل عند الطفل، كما أنه يحسن من نفسية الطفل ويساعده على التخلص من الاكتئاب الذي كان يسببه له الوزن الزائد، وبذلك يعيش الطفل حياة نفسية مستقرة أفضل من قبل، وهذه هي إحدى أهم الإيجابيات الواضحة المتعلقة بجراحة السمنة للأطفال، ناهيك عن تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة، وتعزيز صحة الجسم عند الطفل.

ما هي المخاطر والمضاعفات المتوقعة عند إجراء عمليات علاج سمنة الأطفال ؟

من المعلوم أن أي عملية جراحية لها مخاطر ومضاعفات بنسبة معينة، وكذلك جراحات السمنة، ولكن يمكن تجنب كل هذه المخاطر عن طريق اختيار الجراح المتمرس في ذلك النوع من الجراحات، مع مناقشة التاريخ المرضي والوراثي للطفل بالكامل والتأكد من إجراء كل الفحوصات اللازمة قبل إجراء الجراحة وذلك لتجنب أي مضاعفات أو أعراض جانبية أثناء وبعد العملية.